كتاب وبشر المؤمنين بفناء دول إسرائيل

$ 3.00

اسم المؤلف/ د. محمد عبد الرحمن أبو سردانه

الرقم الدولي/ 9789950060425

عدد صفحات الكتاب / 132

مقاس الصفحة / 17*24

ملخص الكاتب:
هذه الدراسة أعددتها بعد الإنتفاضة الأولى 1987 م التي كانت حافز لي للبحث وأنا طالب في كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية بغزة حيث كنت طالباً وفي نفس الوقت طبيباً أعمل في الدائرة الطبية بالجامعة الإسلامية حيث طلبتني الجامعة لأعمل طبيب أسنان بدل المجاهد والقائد الدكتور إبراهيم المقادمة حيث إعتقلته قوات الاحتلال الاسرائيلية مرة ثانية بعد أن قضى أكثر من عشر سنوات في زنازين الإحتلال ثم خرج من المعتقل وعَمِلْتُ مَعَه حتى إستشهاده في ٨ مارس  2003 م حيث تم إستهداف سيارته من قبل طائرات العدو الصهيوني وكثرت اللقاءات بينا لظروف العمل ثم أعتقل في سجون السلطة الفلسطينية بعد قدومها لغزة سنة 1995م وعندما خرج كنت قد أنهيتُ الخطوط الاولى من هذا البحث وقد  صدف أن اجتمعنا معاً في مكتب رئيس الجامعة الإسلامية  حينها الأستاذ  الدكتور محمد شبير (أبي مالك) وتطرق الحديث لموضوع بحثي ووجدتها فرصة سانحة لأعرض بحثي على قائد ومفكر إسلامي كبير ولكني صعقت من رده بعد أن سمع كلامي بدقة و بإنتباه شديد وقال لي لا داعي لنشر هذا البحث !!! ولأني كنت قد أرهقت نفسي وأعددت المادة العلمية للنشر!!

تابع في كتاب وبشر المؤمنين بفناء دول إسرائيل

أصبت بإحباط ووقع كلامه عليَّ وقع الصاعقة وأحرجت جداً وإعتبرتها قسوه في الرد! رغم علمي بأنه صريح وصادق ولا يجامل وأخذت حينها أسال نفسي هل البحث لم يعجبه؟ أو هل فيه خطأ ما أو …أو …؟؟ لكنه لاحظ رحمه الله إضطرابي وكان رغم قسوته في عباراته وفي تعابير وجه الصارمة إلا أنه ينقلب في أحيان كثيرة إلى رجل كله رقة وعذوبة وحنان وكنت الحظ ذلك عندما يتقابل مع أحد المجاهدين فيضمه إلى صدره ضمه الأب لإبنه بل ربما أكثر.
فاجئني بعد برهة وهو يبتسم ويقول أنا طلبت منك عدم نشره الآن!!! لأن الشباب في دور الإعداد والتحفيز والإستعداد للعمل الجهادي وكانت الإنتفاضة حينها قد انتقلت من دور المظاهرات الحاشدة إلى الحجر إلى العمليات المسلحة الإستشهادية وأكمل يقول وأخاف أن يركن الشباب لهذه البشري فيعزفوا عن  العمل الجهادي .

 

اقتني كتاب وبشر المؤمنين بفناء دول إسرائيل

فوجدت في عباراته راحة نفسية وعلمت أن قوة هذا البحث تصل لمرحلة التصديق والثقة بنتائجه فشجعني ذلك أكثر !! عكس ما خطر في ذهني حينها من مقولته  و نزولًا على رغبته رحمة الله عليه لم أنفض غبار الزمن عنها إلا اليوم عندما وصلت المقاومة إلى مرحلة تصنيع الصواريخ العابرة لكل أجواء المدن الفلسطينية المحتلة وتم تصنيع المسيرات الجوية التي أثبتت قوتها في حرب اليمن 2019 وحرب أذربيجان سنة 2021م وشعرت أن الوعد قد إقترب وآن أوان النشر .

 

 

 فإلى روحه الطاهرة وأرواح كل شهداء فلسطين ألف رحمة

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “كتاب وبشر المؤمنين بفناء دول إسرائيل”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *