قصيدة من القدس لبيروت

قصيدة من القدس لبيروت

قصيدة من القدس لبيروت

 

من القدس لبيروت

 

بيروتُ

 

للقصيدةِ في حبكِ
بقيةٌ تُحكى
ومساكبُ للوردِ
بدمِ الشهداء تُروى
وتحيةُ الأحرارِ من قدسِ النضال
وساماً على الصدر المرصع بالكرامة
يا شقيقةِ الروحِ
يا صنوَ النضالِ
مثلي كمثلكِ
مطبوعٌ على دمنا
ختمُ الريادة
مثلي كمثلكِ
كما حضني
في حضنكِ العربيِّ
شمختْ على مذبحِ الحريةِهاماتٌ
وتسامتْ مقاماتٌ وقاماتْ
وتعالتْ على ثراكِ
للحرفِ اجمل الكلماتْ
بيروتُ لَنْ نبكيكِ
فأنتِ أكبر من كل الدموعْ
ودمعُ الحرِّ تكبتهُ الشهامة

بيروتُ

يا حزينةَ القلبِ
حزنكِ كما حزني عميقٌ
ولكنْ واعدٌ بغدٍ
سيأتي من رحم الظلامِ
نهارٌ

تابع قصيدة من القدس لبيروت

كسحبِ السيفِ من غمدهِ
جميلٌ كوجهكِ المشرق في وردهِ
وسوفَ تُزهرُ على المدى واحاتٌ
وتعلو مناراتْ
وترجعُ الأيامُ الى دورتها
وتعودُ النفوسُ إلى عزّتها

بيروتُ

لك الله وهمة الأحرارْ
ووعدُ الأحبةِ
أن لا يطول لعودةِ الروحِ’
انتظارْ

 

بيروت:

 

هي عاصمة الجمهورية اللبنانية وأكبر مدينة فيها. يتعدى عدد سكانها المليوني نسمة بحسب أحد إحصائيات سنة 2007. تقع وسط الساحل اللبناني شرقي البحر الأبيض المتوسط. يوجد فيها أغلب المرافق الحيوية من تجارة وصناعة وخدمات. وهي مدينة عريقة وقديمة إذ ذكرت في رسائل تل العمارنة والمؤرخة إلى القرن الخامس عشر ما قبل الميلاد وهي مأهولة منذ ذلك الحين.
هذا وفي 4 من أغسطس 2020م حدث انفجار في أحد المخازن في مرفأ بيروت نتيج عنه العدد من الضحايا ودمار هائل في المنازل والمرافق المحيطة بالمرفأ.
الشاعر والاديب الفلسطيني
زكي احمد بدوي

1 فكرة عن “قصيدة من القدس لبيروت”

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *