إننا لعائدون للشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد

انا لعائدون -هارون هاشم رشيد

 قصيدة إننا لعائدون للشاعر الفلسطيني

هارون هاشم رشيد

القصيدة :

عائدون عائدون                            إننا لعائدون 
فالحدود لن تكون                         والقلاع والحصون 
 فاصرخوا يا نازحون 
إننا  لعائدون 
عائدون للديار                           للسهول للجبال 
تحت أعلام الفخار                    والجهاد والنضال
بالدماء والفداء                        والإخاء والوفاء
إننا لعائدون 
عائدون يا ربا                        عائدون يا هضاب
عائون للصبا                         عائدون للشباب 
للجهاد في النجاد                    والحصاد في البلاد
إننا لعائدون 
 
الشاعر في سطور :  شاعرٌ فلسطيني ولد في حي الزيتون بمدينة غزة، وهو من شعراء الخمسينيات الذين سموا بشعراء النكبة أو شعراء العودة. ويتميز شعره بروح التمرد والثورة ويعد من أكثر الشعراء الفلسطينيين استخداماً لمفردات العودة، فأطلق عليه الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة لقب (شاعر القرار 194).
عبر في شعره عن مأساة الفلسطينيين الذين شردوا من أرضهم وبيوتهم ووصف عذابهم ومشاعر الفقدان والاغتراب التي عاشوها عبر السنين أصدر أكثر من 16 ديوان منها (ىعودة الغرباء ) ( غزة في خط النار ) ( ثورة الحجر ) .
 
هدف القصيدة : تأكيد الشاعر على حبه لوطنه وشغفه وحنينه للعودة إليها .
 
مفردات القصيدة : في هذه القصيدة يؤكد الشاعر على حق العودة لوطنه الذي هجر منه فلن تمنعه الحدود ولا القلاع من العودة والرجوع إلى وطنه ولن تقف عائقاً أمام إصراره وعزيمته وتعلقه بوطنه وهو يطلب من النازحين أن يصرخوا بصوت مرتفع مطالبين بالعودة إالى وطنهم ويقول أنه سيعود للديار والسهول والجبال في وطنه والعودة ستكون بالفداء والجهاد  وسيعود للسهول والهضاب وأيام الصبا والشباب والمقاومة وكل شئ في وطنه .

One Response

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send message via your Messenger App

Pin It on Pinterest

Share This
Open chat