توجه العالم نحو الرقمنة

يتجه العالم اليوم إلى رقمنة التعليم والحكومات الرقمية والأرشيف الرقمي، وخدمات كثيرة يقدِّمها الإنترنت في خدمة البشرة.

 

فكيف تستفيد الأمة العربية في إحياء الدعوة للوحدة العربية، التي ستظل مطلباً شعبياً ونخبوياً عربياً على مدى الأيام، لما فيها من انسجام مع الروح العربية التي تسري في جسد الأمة.

 

تفتح الشبكة العنكبوتية باباً واسعاً أمام الشعوب العربية من اجل التقارب، وتأكيد الذات العربية، وتعزيز الهمّ العربي المشترك.
فكيف يتحقق ذلك؟

 

وكيف تتجاوز الشعوب العربية عبر الإنترنت ما لم تتجاوزه حكوماتها في أرض الواقع؟
ما طبيعة وشكل الخطاب الشعبي الواجب تداوله عبر الإنترنت لتعزيز التقارب والوحدة العربية؟

 

كيف تسهم مواقع البحوث والدراسات والثقافة في نشر الثقافة العربية وجسر الهوة بين مكونات الأمة؟

 

ما الدور الذي تعتقد أن مركز الشرق للأبحاث والثقافة يمكن أن يلعبه في مجال الوحدة العربية؟

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *