الثالث عشر من شعبان:

الثالث عشر من شعبان:

 

حدث في مثل هذا اليوم,,

*سنة467هــ/إبريل1075م وفاة الخليفة العباسي أبي جعفر عبد الله بن أحمد القادر بالله، المعروف بالقائم بأمر الله، وهو الخليفة السادس والعشرون في سلسلة الخلفاء العباسيين، وقد دامت فترة خلافته 44 سنة.
*سنة 1335هــ/يونيو1917م استقلال ألبانيا بعد ان كانت تحت الحماية الإيطالية. وألبانيا هي إحدى دول البلقان التي كانت خاضعة للحكم العثماني حتى عام 1912م.
*سنة1339هــ/مارس1920م فلسطين توضع تحت الانتداب البريطاني بعد نهاية الحرب العالمية الأولى، وقد أدى ذلك لازدياد الهجرة اليهودية إلى فلسطين في موجات متتابعة، والتمكين لهم وطرد السكان العرب.
*سنة1347هــ/يناير1929م وفاة المجاهد المصري الكبير عبد العزيز جاويش، أحد رواد الإصلاح والعمل الوطني، وعمل أستاذًا في جامعة أكسفورد، ثم عمل بالصحافة، ثم هاجر ومكث في الغربة مدة طويلة، عاد بعدها إلى القاهرة ليعمل في حقل التعليم.

تابع في الثالث عشر من شعبان:

*سنة1388هــ/نوفمبر1968م ريتشارد نيكسون ينتخب رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية للمرة الأولى، وقد حكم فترتين رئاسيتين.
*سنة1404هــ/مايو1984م اغتيال الأمين العام للصحفيين العرب في قبرص، الصحفي الفلسطيني “حنا مقبل”وكان يرأس تحرير مجلة “فتح”، اغتاله الصهاينة، في إطار حملة الاغتيالات الصهيونية ضد القيادات الفلسطينية.
*سنة1412هـ/فبراير1992م طائرات صهيونية تقوم باغتيال أمين عام حزب الله عباس الموسوي.
*سنة1419هــ/ديسمبر1998م وفاة بنت الشاطيء واسمها عائشة عبد الرحمن، إحدى رائدات الدراسات العربية والإسلامية في الوطن العربي، وحاضرت في عدد من الجامعات بالعالم العربي، ولها إنتاج علمي وأدبي كبير اقترب من الأربعين كتابًا.

 

أحداث سُطِّرَت في مثل هذا اليوم:

 

هي عبارة عن سجل يومي يحتوي على سرد منفصل لأحداث تاريخية مرتبة بطريقة عشوائية تستعرض أحداث من التاريخ القديم والوسيط والحديث، وأحداث عربية ودولية
يهدف هذا السجل إلى التذكير ببعض الأحداث المؤثِّرة في حياة الناس على المستوى الوطني والقومي والعالمي، بالقدر الذي لا يجعلها مملة للقارئ.

 

ولهذا السجل أهمية خاصة، فهو يجعل الإنسان يشعر بأزمان مختلفة، كما لو أنه عاشها. ويمنحه شعوراً داخلياً بالسعادة، وأحياناً بالألم، لأحداث وقعت في مثل هذا اليوم الذي يحياه. وهذه طريقة جيدة لاستشعار التاريخ والاستغراق والتأمل فيه.

 

قد تحتاج المدارس وأولياء الأمور لتعليم أولادهم بعض الأحداث التاريخية عبر استعراض هذا السجل اليومي ، وتشجيعهم للتعبير عن مشاعرهم تجاه هذه الأحداث، وتعزيز فكرهم.
يعتبر هذا السجل اليومي للأحداث ملهماً للبعض لدرجة تدفعه لتبادله مع أصدقائه ومحبيه والمهتمين به، ليصبح شكلاً من أشكال تعزيز التواصل الاجتماعي.

 

إن مركز الشرق للأبحاث والثقافة يقدِّم هذه الخدمة لزواره، ليسهِّل عليهم مطالعة ما جرى في مثل اليوم الذي يحيونه، وتناقله إلكترونياً ببساطة ويُسْر مع أصدقائهم. ويأمل المركز أن يلقى ذلك ترحيباً وراحة لدى الزوار الأكارم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *