صفحة ضوابط وشروط النشر


عن المركز

منذ تأسيس مركز الشرق للأبحاث والثقافة ، حرِصنا على دعم الكُتَّاب والمُؤلفين الجُدد والقُدامىَ بنُظم طباعة ونشر ابتكارية كلياً ومُحدّثة بالكامل، ورخيصة الثمن بشكل غير مسبوق، أحدثت جميعها تحديثات قوَّية على النُظم التقليدية للنشر وشروطها، وغيَّرت نُظم العقود البالية والآليات التي عفا عليها الزمن، بهدف تسهيل آليات الطباعة والنشر على المؤلفين المُستقلين، وإمكانية القيام بذلك ذاتياً وبسهولة، دونما أية شُروط خاصة أو تعقيدات، قدمنا في مركز الشرق للأبحاث والثقافة كافة البدائل والخدمات والآليات التي تخدم المؤلف بالدرجة الأُولى منذ فكرة الكتابة وحتى مراحل النشر والتوزيع، عندما يتعلّق الأمر بالنشر الذاتي وقيامك بنشر أعمالك بنفسك فإن منصة مركز الشرق للأبحاث والثقافة هي أفضل دار نشر تساعدك في ذلك.

ضمان أعمالك

يضمَن مركز الشرق للأبحاث والثقافة كافة الأعمال التي تتم عن طريقه بموجب الاتفاق القانوني والتعاقد الخطي الذي يتم بين الطرفين، ولذلك يُؤكد المركز وجوب وجود عقد خطي في كافة التعاملات التي تتم بين المؤلفين وبين أي طرف ثالث (ناشر) يتم إيجاده لأصحاب نظام العرض على الناشرين، كما أننا في نظام النشر لصالح المؤلف لا نقوم بإتمام العمل أبداً إلا في وجود تعاقد قانوني سواء تم توقيعه يدوياً أو الكترونياً بحسب الطرق القانونية المُتبعة في ذلك.
يضمن مركز الشرق للأبحاث والثقافة كامل الخصوصية للمواد التي يتم العمل عليها أو استلامها بأي من أنظمة النشر لدينا، ولا يمكن تسريبها أو وصولها لأي طرف ثالث بحال من الأحوال، بما في ذلك المعلومات الشخصية للأفراد من الكُتَّاب والمُؤلفين، واحصائيات التعاقدات وكافة البيانات التي يجب أن تبقي طور الخصوصية.

تشجيع البحث العلمي

يُقدم مركز الشرق للأبحاث والثقافة خدماته للكٌتَّاب والمُؤلفين في شتىَ التصنيفات والمواد شريطة أن تكون المادة المُراد نشرُها ترتقي لمستوى النشر وأن تكون مملوكة ملكية تامة لصاحبها، أمَّا من حيث التصنيف والتبويب فيُقدم مركز الشرق للأبحاث والثقافة الدعم لكافة الكُتب في جميع التصنيفات سواء كانت إسلامية – علمية – أدبية – قانونية – سياسية – أكاديمية – تراثية – تاريخية، بما في ذلك رسائل الماجستير والدكتوراه، طالما حازت هذه المادة على قبول لجنة النشر بالمركز، كما يُقدم المركز كافة الأعمال الخدمية لعمليات الطباعة والنشر كأعمال التجهيز الفنيّ والإعداد والتصميم، والطباعة بكافة أنواعها وأشكالها، والطرح عربياً والتسويق المكتبي والإلكتروني، كما يقُدم أعمال المُراجعة اللغوية والضبط والتصحيح والتحقيق وما يتفرَّع عن ذلك .

توفر كافة الموارد وفرق العمل

نسعد بكوننا نمتلك كلياً كافة الموارد المتاحة لعملية التجهيز والإعداد والإخراج الفني للمطبوعات، ومن ثم عملية الطباعة والإنتاج، والتسويق والطرح، والدعاية، والمحاسبة، وغير ذلك، لا استناد خارجي مطلقاً أو دعم عمل في أي من المراحل الخاصة بعملية إنتاج مطبوعاتنا، لذا نوفر أيضاً كافة الخدمات المتخصصة لما قبل الطباعة، مثل: (فريق المُراجعة والضبط اللغوي، والتصحيح، والصياغة – فريق الإعداد الفني، والإخراج والصفّ، مُتخصصي التصميم والجِرافيك والرسم – إدارة الإنتاج – إدارة التسويق – المبيعات والمحاسبة) وغيره .

كافة أنواع المحتوى دون تمييز

لا انتماءات مسبقة,  ولا أفكار أو قواعد يتم على أساسها فرز الأعمال وقبولها من عدمه، لا تصفية على أساس الانتماء، أو الفكر، أو نوع أو جنس المحتوى، لا رعاية مُسبقة لأعمال مُحددَّة، أحد قواعد التأسيس لدينا هو حياديّة التوجه، كافة المواضيع وكافة الأعمال في شتى التصنيفات تحصل على نفس الفُرص في العرض والقراءة واتخاذ القرار، لا يُوجد أي نوع من أنواع الفرز الرقابي أو تقييد الآراء، كما أننا لا نحمل تبني أو دعم لرأي ضد أخر، أو مادَّة دون أُخرى، طالما كان العمل المُقدَّم بذاته يستحق النشر .

الإعلان والترويج المُضاعف

نسعى لإيجاد كُتَّاب ومؤلفين مميزين، كافة برامجنا وسياسة عملنا تهدف إلى بناء الكاتب نفسه قبل أن يكون الأساس هو إنتاج الكِتاب، تُوضع آلية عمل مُكتملة النقاط ومحددة الأهداف لكل مؤلف يستحق ذلك، تبدأ من المساعدة والدعم في الصياغة والمواضيع واختبارها، والكتابة وإعدادها، مروراً بالدعم في النشر والتوزيع وحتى الدعاية والطرح و الترويج.

معايير خاصة لجودة الإنتاج

في عملية إنتاج مطبوعاتنا وضعنا معايير خاصة للإنتاج، تُراعي كُلياً أفضل نُظم الإخراج والطباعة الإلكترونية عالية الجودة، لا يُوجد خيارات في جودة الإنتاج للإصدارات التي نصدرها، إصداراتنا في الأصل ملونة، ويمكن أن تكون المطبوعات أُحاديه أو ثُنائية اللون حسب الطلب، ولكافة الأحجام وأنواع الطباعة